عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي





    الفتاة والأمومة

    شاطر
    avatar
    نجمة في السماء
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 2050
    نقاط : 4429
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 01/12/2008
    العمر : 24

    الفتاة والأمومة

    مُساهمة من طرف نجمة في السماء في الثلاثاء أغسطس 23, 2011 1:53 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

    الموضوع ((7)) من سلسة مواضيع الفتيات للعطلة الصيفية

    تربية الامهات

    لـــــ د . علي القائمي

    الفتاة والاُمومة

    ان الله سبحانه وتعالى أودع في البنت غريزة الشوق والإستعداد الكامل لكي تكون أما فتقوم بتربية الأولاد ، وقذف في قلبها الحب والحنان ، وهذه الشعلة تبقى متوهجة في قلب الأم لاتنطفي مدى الحياة بالرغم من كل المعاناة التي تتحملها في تربية الأطفال وحضانتهم .
    وعلى خلاف التصورات التي ترى بان المرأة يجب أن تقوم بممارسة الأعمال الشاقة والمرهقة في المصانع والمعامل ، فإننا نقول ان المراة يجب ان تمارس الأعمال السهلة والظريفة إذا كانت بحاجة إلى ممارسة العمل ، عليها ان تمارس الأعمال التي من شأنها ان توفر لها الهدوء والسكينة ، وعلى الرغم من كونها في حالات الاضطرار تستطيع القيام بالأعمال الشاقة ولكنها لم تخلق لمثل هذا .
    ان افضل وظيفة تستطيع ان تقوم بها المرأة هي مسؤولية الأمومة حيث ان البنية الوجودية لها ترتكز على المحبة والحنان ، وفي اعماقها يكمن الشوق إلى ان تكون أماً ، وفي قلبها ينبض الحب والشوق لتربية الأطفال وتوفير السعادات والطمأنينة للأسرة .




    غريزة الأمومة


    يرى علما ء النفس ان الغريزة الاُمومة عند الأمهات جذورا وركائز فسيلوجيه ، وحسب الدراسات والبحوث المتعلقة بهذا الأمر تثبت ان هذه الغريزة من أقوى الغرائز لدى الأم ، حتى أنها أقوى من الرغبة في الأكل والشرب والرغبة الجنسية وبشكل عملي نرى الأمهات يشتقن إلى العناية بأولادهن اكثر من الشوق إلى الأكل والشرب ، وحتى ان الأولوية في المسؤوليات تنصرف إلى الاُمومة أكثر مما تنصرف إلى رعاية المسؤوليات المتعلقة بالزوجية وشؤونها وهذه الغريزة موجودة لدى الحيونات أيضا فبعضها يحاول رعاية ومساعدة الحيوانات الصغيرة من صنفها والأنس بها .

    أجل نحن نرى ان المرأة تحب ان تكون أماً وإذا ما رأينا في بعض البحوث ان عددا من النساء لايرغبن ان يكون لهن أولاد فالعلة ليست في كونهن لا يرغبن بأصل القضية ، بل ان التحقيقات ذهبت إلى ان العلة هي طلب الرفاهية وقضاء الوقت بالسهرات الليلة واللهو ولعدم القدرة على تحمل هذه المسؤولية ، أو لتزاحم الأعمال الشاقة أو بسبب التقاليد الأجتماعية السائدة التي ترى ان الطفل يسبب لها الإزعاج وسلب الحرية ، فيحاولن الهروب من الواقع .


    _________________
    إن مرت الأيام ولم تروني فهذه مشاركاتي فـتذكروني ..

    وإن غبت ولم تجدوني أكون وقتها بحاجه للدعاء فادعولي..

    ما أنا إلا عابرةُ سبيلٍ اليومُ معكم وغداً سأرحلْ












    I GaVE U mY HeArT sO Be cAReFuL On iT











    avatar
    Kenza ALGERIENNE
    عضو جديد
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 188
    نقاط : 236
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 28/07/2011

    رد: الفتاة والأمومة

    مُساهمة من طرف Kenza ALGERIENNE في الثلاثاء أغسطس 23, 2011 2:00 pm

    هي صحيح انها احساس رائع وممتع
    ولكن مسؤولية الاولاد صعبة بدون ان يتحد احساس الابوة مع الامومة
    لان الأم مخلوق غالبا ما يكون ضعيفا دون مساعدة الاب وما بالك ان يكون احساسان2 بدل الاحساس الواحد الذي في الغالب يؤدي الى الفشل في تربية الابناء
    **************
    موضوع رائع
    شكرا جزيلا
    ان في انتظار مواضيعك الرائعة

    ஜ۩۞۩Ăisŝá۩۞۩ஜ
    نجم المنتدى
    نجم المنتدى

    عدد المساهمات : 868
    نقاط : 1078
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ التسجيل : 15/12/2009
    العمر : 24

    رد: الفتاة والأمومة

    مُساهمة من طرف ஜ۩۞۩Ăisŝá۩۞۩ஜ في الثلاثاء أغسطس 23, 2011 2:03 pm

    اللهم اغفر لي و لوالديا و ارحمهما كما ربياني صغيرا

    شكرا موضوع رائع


    _________________
    أرَاكَ عَصِيَّ الدّمعِ شِيمَتُكَ الصّبرُ، ****** أم للهوى نهيٌّ عليكَ ولا أمرُ ؟
    بلى أنا مشتاقٌ وعنديَ لوعة ٌ ، ****** ولكنَّ مثلي لا يذاعُ لهُ سرُّ !
    إذا الليلُ أضواني بسطتُ يدَ الهوى ****** وأذللتُ دمعاً منْ خلائقهُ الكبرُ
    تَكادُ تُضِيءُ النّارُ بينَ جَوَانِحِي ******إذا هيَ أذْكَتْهَا الصّبَابَة ُ والفِكْرُ
    حفظتُ وضيعتِ المودة َ بيننا ****** و أحسنَ ، منْ بعضِ الوفاءِ لكِ ، العذرُ
    وَما كانَ للأحزَانِ، لَوْلاكِ، مَسلَكٌ ******إلى القلبِ؛ لكنَّ الهوى للبلى جسرُ
    فأيقنتُ أنْ لا عزَّ ، بعدي ، لعاشقٍ ؛ ****** وَأنُّ يَدِي مِمّا عَلِقْتُ بِهِ صِفْرُ
    وقلبتُ أمري لا أرى لي راحة ً ، ****** إذا البَينُ أنْسَاني ألَحّ بيَ الهَجْرُ
    سَتذْكُرُني يوما إذا جَدّ جدّهُا، ******" وفي الليلة ِ الظلماءِ ، يفتقدُ البدرُ "
    [/center][b][/right]
    avatar
    نجمة في السماء
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 2050
    نقاط : 4429
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 01/12/2008
    العمر : 24

    رد: الفتاة والأمومة

    مُساهمة من طرف نجمة في السماء في الثلاثاء أغسطس 23, 2011 2:03 pm

    راني نبكي اهئ اهئ اهئ
    مواضيعي مايدخلوش كيما نحب
    ههه
    تقولي في انتظار ههه
    ميرسي على كل حال للمشاركة


    _________________
    إن مرت الأيام ولم تروني فهذه مشاركاتي فـتذكروني ..

    وإن غبت ولم تجدوني أكون وقتها بحاجه للدعاء فادعولي..

    ما أنا إلا عابرةُ سبيلٍ اليومُ معكم وغداً سأرحلْ












    I GaVE U mY HeArT sO Be cAReFuL On iT












      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 9:18 am