عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي





    من طرائف العباقرة .....

    شاطر

    ஜ۩۞۩Ăisŝá۩۞۩ஜ
    نجم المنتدى
    نجم المنتدى

    عدد المساهمات : 868
    نقاط : 1078
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ التسجيل : 15/12/2009
    العمر : 24

    من طرائف العباقرة .....

    مُساهمة من طرف ஜ۩۞۩Ăisŝá۩۞۩ஜ في الجمعة يوليو 23, 2010 4:24 pm

    نظارة اينشتاين

    كان أينشتين لا يستغني أبدا عن نظارته .. وذهب ذات مرة إلى أحد
    المطاعم ، واكتشف هناك أن نظارته ليست معه ،
    فلما أتاه الجرسون بقائمة الطعام ليقرأها ويختار منها ما يريد ، طلب
    منه أينشتين أن يقرأها له فاعتذر الجرسون قائلا : إنني آسف يا سيدي ،
    فأنا أمي جاهل مثلك !




    كبرياء فنان

    ذات ليلة عاد الرسام العالمي المشهور بيكاسو إلى بيته ومعه أحد
    الأصدقاء فوجد الأثاث مبعثرا والأدراج محطمة ، وجميع الدلائل تشير إلى
    أن اللصوص اقتحموا البيت في غياب صاحبه وسرقوه .
    وعندما عرف
    بيكاسو ماهي المسروقات ، ظهر عليه الضيق والغضب الشديد ..
    سأله صديقه : هل سرقوا شيئا مهما ..
    أجاب الفنان : كلا .. لم يسرقوا غير أغطية الفراش ..
    وعاد الصديق يسأل في دهشة : إذن لماذا أنت غاضب ؟! ..
    أجاب بيكاسو وهو يحس بكبريائه قد جرحت
    يغضبني أن هؤلاء الأغبياء لم يسرقوا شيئا من لوحاتي..


    الرد خالص!


    ذهب كاتب شاب إلى الروائي الفرنسي المشهور إسكندر ديماس مؤلف روايته
    الفرسان الثلاثة
    وغيرها وعرض عليه أن يتعاونا معا في كتابة إحدى القصص التاريخية..
    وفي الحال أجابه ديماس في سخرية وكبرياء :
    كيف يمكن أن يتعاون حصان وحمار في جر عربة واحدة ؟!

    على الفور رد عليه الشاب : هذه إهانة يا سيدي كيف تسمح لنفسك أن تصفني
    بأنني حصان ؟



    !لماذا تزوجته ؟

    عندما سئلت الكاتبة الإنجليزية أغاثا كريستي . لماذا تزوجت
    واحد من رجال الآثار ؟
    قالت : لأني كلما كبرت ازددت قيمة عنده!




    فراش للضيف !

    كان الكاتب الأمريكي مارك توين مغرما بالراحة حتى أنه كان يمارس
    الكتابة والقراءة
    وهو نائم في سريره ، وقلما كان يخرج من غرفة نومه !
    وذات يوم جاء أحد الصحفيين لمقابلته ، وعندما أخبرته زوجته بذلك قال
    لها : دعيه يدخل ..... غير أن الزوجة اعترضت قائلة : هذا لا يليق
    ..... هل ستدعه
    يقف بينما أنت نائم في الفراش ؟!
    فأجابها ارك توين : عندك حق ، هذا لا يليق اطلبي من الخادمة أن تعد له
    فراشا آخر!










    _________________
    أرَاكَ عَصِيَّ الدّمعِ شِيمَتُكَ الصّبرُ، ****** أم للهوى نهيٌّ عليكَ ولا أمرُ ؟
    بلى أنا مشتاقٌ وعنديَ لوعة ٌ ، ****** ولكنَّ مثلي لا يذاعُ لهُ سرُّ !
    إذا الليلُ أضواني بسطتُ يدَ الهوى ****** وأذللتُ دمعاً منْ خلائقهُ الكبرُ
    تَكادُ تُضِيءُ النّارُ بينَ جَوَانِحِي ******إذا هيَ أذْكَتْهَا الصّبَابَة ُ والفِكْرُ
    حفظتُ وضيعتِ المودة َ بيننا ****** و أحسنَ ، منْ بعضِ الوفاءِ لكِ ، العذرُ
    وَما كانَ للأحزَانِ، لَوْلاكِ، مَسلَكٌ ******إلى القلبِ؛ لكنَّ الهوى للبلى جسرُ
    فأيقنتُ أنْ لا عزَّ ، بعدي ، لعاشقٍ ؛ ****** وَأنُّ يَدِي مِمّا عَلِقْتُ بِهِ صِفْرُ
    وقلبتُ أمري لا أرى لي راحة ً ، ****** إذا البَينُ أنْسَاني ألَحّ بيَ الهَجْرُ
    سَتذْكُرُني يوما إذا جَدّ جدّهُا، ******" وفي الليلة ِ الظلماءِ ، يفتقدُ البدرُ "
    [/center][b][/right]
    avatar
    نجمة في السماء
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 2050
    نقاط : 4429
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 01/12/2008
    العمر : 24

    رد: من طرائف العباقرة .....

    مُساهمة من طرف نجمة في السماء في السبت يوليو 24, 2010 8:39 pm

    هههههههههههه
    يقتلو بالضحك

    ميرسي سامي


    _________________
    إن مرت الأيام ولم تروني فهذه مشاركاتي فـتذكروني ..

    وإن غبت ولم تجدوني أكون وقتها بحاجه للدعاء فادعولي..

    ما أنا إلا عابرةُ سبيلٍ اليومُ معكم وغداً سأرحلْ












    I GaVE U mY HeArT sO Be cAReFuL On iT












    ஜ۩۞۩Ăisŝá۩۞۩ஜ
    نجم المنتدى
    نجم المنتدى

    عدد المساهمات : 868
    نقاط : 1078
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ التسجيل : 15/12/2009
    العمر : 24

    رد: من طرائف العباقرة .....

    مُساهمة من طرف ஜ۩۞۩Ăisŝá۩۞۩ஜ في الأحد يوليو 25, 2010 5:59 pm

    العفو .....
    و شكرا على مرورك حنان


    _________________
    أرَاكَ عَصِيَّ الدّمعِ شِيمَتُكَ الصّبرُ، ****** أم للهوى نهيٌّ عليكَ ولا أمرُ ؟
    بلى أنا مشتاقٌ وعنديَ لوعة ٌ ، ****** ولكنَّ مثلي لا يذاعُ لهُ سرُّ !
    إذا الليلُ أضواني بسطتُ يدَ الهوى ****** وأذللتُ دمعاً منْ خلائقهُ الكبرُ
    تَكادُ تُضِيءُ النّارُ بينَ جَوَانِحِي ******إذا هيَ أذْكَتْهَا الصّبَابَة ُ والفِكْرُ
    حفظتُ وضيعتِ المودة َ بيننا ****** و أحسنَ ، منْ بعضِ الوفاءِ لكِ ، العذرُ
    وَما كانَ للأحزَانِ، لَوْلاكِ، مَسلَكٌ ******إلى القلبِ؛ لكنَّ الهوى للبلى جسرُ
    فأيقنتُ أنْ لا عزَّ ، بعدي ، لعاشقٍ ؛ ****** وَأنُّ يَدِي مِمّا عَلِقْتُ بِهِ صِفْرُ
    وقلبتُ أمري لا أرى لي راحة ً ، ****** إذا البَينُ أنْسَاني ألَحّ بيَ الهَجْرُ
    سَتذْكُرُني يوما إذا جَدّ جدّهُا، ******" وفي الليلة ِ الظلماءِ ، يفتقدُ البدرُ "
    [/center][b][/right]

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 22, 2017 11:46 pm